ارجع الى مدونة

لماذا يجب عليك الخضوع لفحص سرطان الثدي

إن لاسم مرض السرطان وقعٌ مرعب على أسمعانا، إلا أن الأبحاث أثبتت أن الكشف المبكر هو من الأمور الحاسمة في التمكن من علاج هذا المرض بنجاح.

 

 

Doctor breast cancer testing

 

1. ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي في الشرق الأوسط

ازدادت في الآونة الأخيرة حالات الإصابة بهذا المرض الخبيث مقارنة مع السابق، وبالنسبة للنساء، فأعلى معدلات الإصابة تأتي من سرطان الثدي. تم توثيق أكثر من 18.1 مليون حالة حول العالم في عام 2018. وبلغت نسبة الإصابة بسرطان الثدي بين 21% و 43% من إجمالي الإصابات بهذا المرض بين النساء في المنطقة، مع اختلاف هذه النسبة باختلاف البلد. وبلغت نسبة الإصابة في دولة الإمارات العربية المتحدة 22% حسب الوكالة الدولية لبحوث السرطان. أما في المملكة العربية السعودية، تشير الإحصائيات التي أصدرتها كل من زينب طه وسكينة التوم، إلى أن النسبة ارتفعت من 23% إلى 47% في الفترة بين 2000 إلى 2007، بينما أشارت الدارسات في الكويت أن النوع المنتشر في الدولة هو من النوع العدواني تحديدًا.

 

2. الدور الذي يلعبه أسلوب الحياة

مما يدعو للحذر، هي الدراسة التي أشارت أن سرطان الثدي يصيب النساء الأصغر بعشر سنوات في المنطقة مقارنة بمثيلاتهن في الدول الغربية، حيث يبدو أن المرض يصيب النساء تحت سن الخمسين. ولكن لا يمكن أيضًا استبعاد العوامل الوراثية من دائرة الضوء، إلا أنه لا يمكن تجاهل الدور الذي يلعبه أسلوب الحياة، وبالأخص السمنة المفرطة التي ترتفع معدلاتها في المنطقة. وفيما يزداد تحول الناس من الطعام الصحي تدريجيًا إلى الطعام المعالج، كما يلعب الضغط دورًا كبيرًا في الإصابة.

 

3. الثقافة تلعب دورًا

بشكل عام، تكون المرأة أكثر تكتّمًا عن حالتها الصحية وبالأخص في منطقتنا، مما يؤدي إلى تأخير إجراء الفحوصات الطبية التي يجب أن تكون دورية. وقد وثّقت الدراسات العديد من حالات الكشف المتأخر للمرض في منطقة الخليج العربي نتيجة تأخر المرأة في إجراء الفحص إلى أن تصل إلى سن متأخرة.

 

4. الكشف المبكر يساعد

كما ذكرنا سابقًا، فإن كلمة السرطان باعثة للخوف بحد ذاتها، إلا أن الجانب المشرق هو مدى قابلية سرطان الثدي تحديدًا للعلاج إذا تم الكشف عنه باكرًا. لقد رفع جهاز الماموجرام نسبة النجاة من هذا المرض إلى 30% للنساء فوق عمر الخمسين. يكمن الهدف في الكشف عن المرض باكرًا عندما تكون خلايا السرطان صغيرة وقبل أن تبدأ بالسيطرة على أجزاء أخرى من الجسم.

 

لذا سيدتي، ضعي في نصب عينيك إجراء فحص الماموجرام فدرهم وقاية خير من قنطار علاج.